جبران: الوداد مستعد لـ"تحدي الموندياليتو"

جبران: الوداد مستعد لـ"تحدي الموندياليتو"

قال الدولي المغربي يحيى جبران، عميد الوداد الرياضي، إن فريقه مستعد لتحقيق إنجاز جديد للكرة المغربية في بطولة كأس العالم للأندية.

وأبرز جبران، في حوار مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أن “الموندياليتو” فرصة للفريق لتأكيد الصحوة التي تعيشها كرة القدم الوطنية، ويرغب فيها بتحقيق إنجاز جديد مع بداية سنة 2023.

وأضاف أن “نجاح الوداد في السنوات الأخيرة هو جزء من نهضة كرة القدم المغربية ككل.. لطالما تنافس النادي بشكل جيد في إفريقيا بفضل العمل الجاد لمسؤولي الوداد، لكن الفضل يعود أيضا للجماهير واللاعبين”.

وتابع قائلا: “يستحق نادينا أن يكون دائما في القمة، ونأمل من خلال تضافر الجهود أن نحافظ على مكانة الوداد في الريادة”.

وأشار إلى أن مسابقة كأس العالم للأندية تضم “أكبر الأندية في كرة القدم العالمية”، مضيفا “هدفنا هو إظهار أننا مسؤولون عن تمثيل الوداد. لدينا الرغبة والدافع لتسجيل إنجاز غير مسبوق في تاريخ النادي”.

وعن إنجاز الرجاء ببلوغ نهائي “الموندياليتو” سنة 2013، قال جبران: “رؤية فريق مغربي وصل إلى المباراة النهائية يمثل حافزا كبيرا يجعلنا نعتقد أننا قادرون على تكرار الإنجاز، ولم لا نحقق أفضل من ذلك؟ هناك الكثير من العقبات أمامنا، لكننا نتمتع بالثقة، ونأمل أن نرتقي بكرة القدم المغربية إلى آفاق جديدة”.

ويشارك الوداد الرياضي في نسخة كأس العالم للأندية المقرر إقامتها بالمغرب شهر فبراير المقبل، بصفته بطلا لإفريقيا، بجانب الهلال السعودي بطل آسيا، والأهلي المصري وصيف بطل إفريقيا، وريال مدريد الإسباني بطل أوروبا، وأوكلاند سيتي النيوزيلاندي بطل أوقيانوسيا، وسياتل ساوندرز الأمريكي بطل كونكاكاف، وفلامينغو البرازيلي بطل ليبرتادوريس.

أحدث أقدم