حارس "الأسود" على رادار النصر السعودي

دخل الدولي المغربي منير المحمدي، حارس مرمى الوحدة السعودي لكرة القدم، دائرة اهتمام نادي النصر للتعاقد معه خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، بعد تعرض حارسه الكولومبي للإصابة.

وحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن نادي النصر دخل في مفاوضات جادة مع الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى باريس سان جيرمان، للتعاقد معه خلال “المركاتو” الحالي، بعد الإصابة التي تعرض لها أخيرا الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا.

وأوضح المنبر الإعلامي نفسه أن مسؤولي النصر يضعون نافاس كخيار أول بعد إصابة أوسبينا، ويمكن أن تنتهي المفاوضات خلال الأسبوع الجاري، في ظل وجود حارس مرمى باريس سان جيرمان بالرياض مع فريقه لخوض مباراة ودية أمام نجوم الهلال والنصر يوم 19 يناير الجاري.

ويرتبط نافاس بعقد مع باريس سان جيرمان يمتد إلى غاية يونيو المقبل؛ غير أن لويس كامبوس، المدير الرياضي للممثل العاصمة الفرنسية، يريد الحصول على 4 ملايين أورو لبيع الفترة المتبقية من عقد الحارس الكوستاريكي، وهو أمر قد يجعل المفاوضات صعبة مع النصر.

وأشار المصدر ذاته إلى أن نادي النصر يضع الدولي المغربي منير المحمدي كخيار ثانٍ في حال تعثر المفاوضات مع نافاس، بعد تألق حامي عرين “أسود الأطلس” مع ناديه والمنتخب الوطني المغربي في “المونديال” الأخير.

ويُعد الدولي المغربي منير المحمدي من أبرز حراس المرمى في الملاعب السعودية خلال الموسم الكروي الحالي؛ ما جعل العديد من الأندية تهتم بخدماته، أبرزها النصر الذي بات مرشحا للدفاع عن ألوانه في الفترة المقبلة.

وكان أوسبينا، حارس مرمى النصر، قد أُصيب في الدقائق الأخيرة من مباراة الديربي أمام الشباب، ليُعلن ناديه رسميا تعرضه لكسر في أحد عظام المرفق، وسيغيب عن الملاعب لمدة 6 أسابيع.

ويخضع الحارس الدولي الكولومبي، اليوم الثلاثاء، لعملية جراحية في إسبانيا، تحت إشراف فريق طبي مختص، بعدما تطابقت نتائج الفحوصات في الرياض وإسبانيا على حاجة اللاعب إلى عملية جراحية.

أحدث أقدم