"فيفا" يسلط الضوء على جائزة أفضل الحراس

سلط الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الضوء على المرشحين للظفر بجائزة أفضل حارس مرمى في العالم سنة 2022، ضمنهم الدولي المغربي ياسين بونو، حامي عرين “أسود الأطلس” ونادي إشبيلية الإسباني.

وكان الجهاز الوصي على الكرة العالمية قد كشف عن قائمة تضم خسمة حراس مرمى، مرشحين للتتويج بهذه الجائزة نتيجة تألقهم خلال السنة الماضية، وتُعتبر حظوظ بونو كبيرة في الظفر بهذه الجائزة رغم المنافسة الشرسة.

وقال “الفيفا” في تقرير نشره عبر موقعه الرسمي، اليوم الأربعاء: “سيتم الإعلان عن الفائز في حفل أوائل عام 2023، علما أن إدوارد ميندي، حارس تشيلسي والسنغال فاز بالجائزة العام الماضي”.

وأضاف: “الأرجنتيني إيميليانو مارتينيز والمغربي ياسين بونو مدرجان في القائمة القصيرة التي تضم أيضا تيبو كورتوا البلجيكي، الذي ساعدت بطولاته ريال مدريد على الفوز على ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا في ماي الماضي، واثنين من البرازيليين البارزين”.

وتابع: “كان بونو أحد أبطال مسيرة المغرب الرائد إلى نصف نهائي كأس العالم في قطر، حيث حافظ على نظافة شباكه في أربع مباريات وأنقذ ركلتي ترجيح في دور الـ16 بفوزه بضربات الترجيح على إسبانيا”.

وواصل: “جاء ذلك في أعقاب حملة مثيرة للإعجاب في 2021/22 مع إشبيلية، حيث حصل على جائزة زامورا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لأقل عدد من الأهداف التي تلقتها شباكه في كل مباراة- 24 فقط في 31 مباراة”.

وأوضح: “هل تعلم؟ بالإضافة إلى كونه أول حارس مرمى إشبيلية يفوز بجائزة زامورا، فقد أنهى بونو الموسم الماضي أيضًا بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإسباني”.

وضمت اللائحة كلا من المغربي ياسين بونو حارس مرمى إشبيلية الإسباني، والبليجيكي تيبو كورتوا، حارس ريال مدريد الإسباني، والبرزيلي إيدرسون مورايش، حارس مانشستر سيتي الإنجليزي، والأرجنتيني إيميليانو مارتينيز حارس أستون فيلا الإنجليزي، والبرازيلي أليسون بيكر حارس ليفربول الإنجليزي.

أحدث أقدم