الريف الحسيمي يواجه نسمة سطات بـ8 لاعبين

الريف الحسيمي يواجه نسمة سطات بـ8 لاعبين

سجل نادي شباب الريف الحسيمي لكرة القدم واقعة غريبة في الملاعب الوطنية، بعد أن دخل مباراته أمام النسمة السطاتية بثمانية لاعبين فقط، ضمن بطولة القسم الوطني الأول هواة.

وعلمت “هسبورت”، من مصدر مقرب من الفريق الحسيمي، أن رئيس النادي دخل في صراع مع عدد من اللاعبين بسبب تأخره في صرف مستحقاتهم المالية العالقة في ذمة النادي منذ فترة، ولم يفِ بكل وعوده تُجاه اللاعبين، الأمر الذي دفع معظمهم إلى المطالبة بفسخ عقده.

وأوضح المصدر نفسه أن عددا من لاعبي شباب الريف الحسيمي رفضوا مواجهة النسمة السطاتية، فقرر رئيس النادي خوض المباراة بثمانية لاعبين فقط، في غياب المدرب، الذي رفض بدوره الجلوس في كرسي الاحتياط.

وأشار المصدر ذاته إلى أن أحد لاعبي الفريق الحسيمي أصيب واضطر إلى مغادرة أرضية الميدان، فتقلص عدد اللاعبين إلى 7، وهو ما فرض على حكم اللقاء إطلاق صافرة النهاية بعد أقل من ثلث ساعة عن انطلاقة المباراة.

وكان فريق النسمة السطاتية متقدماً بهدفين دون مقابل، قبل أن يُنهي الحكم اللقاء في حدود الدقيقة الـ18، في واقعة غريبة على الاحتراف الذي يفترض أنه المؤطر لكرة القدم الوطنية.

وفشل نادي شباب الريف الحسيمي في تأهيل لاعبيه، بعد قرار المنع الصادر في حقه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، فيما يطالب اللاعبون بالرحيل خلال “المركاتو” الشتوي الحالي.

يشار إلى أن الفريق الحسيمي يعيش أزمة مالية خانقة، مما قد يهدد مواصلته بطولة الموسم الكروي الحالي.

أحدث أقدم