بن جرير تحتضن نصف الماراطون الدولي‎‎

تحتضن مدينة ابن جرير، يوم الأحد 25 دجنبر الجاري، النسخة الأولى من السباق الدولي لنصف الماراطون، والذي يشرف عليه نادي أولمبيك بن جرير لألعاب القوى، بعدما جرى تأجيله لتزامنه مع نهائي كأس العالم قطر 2022.

وأكد منظمو المحطة الأولى للسباق الدولي لنصف الماراطون أنهم يراهنون على هذه التظاهرة في مزيد من الإشعاع، على اعتبار أن الرياضة رافعة للتنمية وتسهم في التسويق الترابي للمدينة والتعريف بمؤهلاتها.

وأوضح مسؤولون بنادي أولمبيك بن جرير لألعاب القوى، في ندوة صحافية، أن عملية الإعداد تطلبت وقتا طويلا من أجل ضبط كافة الجوانب التنظيمية واللوجستيكية، بغاية كسب ثقة المساندين من خلال تنظيم ماراطون في مستوى يليق برهانات المدينة.

وخلال الندوة كشف الحجاج مساعد، رئيس أولمبيك بن جرير لألعاب القوى، أن النادي يسعى إلى تنظيم ماراطون يستجيب لمعايير الجامعة الدولية لألعاب القوى ويسهم في التعريف بالمدينة باعتبار الرياضة رافعة من روافع التنمية.

ولفت المتحدث نفسه إلى أن جميع الجهات المسؤولة، في مقدمتها عامل عمالة الرحامنة ورئيسة جماعة بن جرير والمكتب الشريف للفوسفاط ومسؤولو جامعة محمد السادس ومساندين آخرين، منخرطة في إنجاح هذه التظاهرة الرياضية الأولى من نوعها بالمدينة.

وشدد رئيس النادي على أن مدينة ابن جرير صارت لديها إمكانيات لاحتضان التظاهرات الدولية، إذ تتوفر على مجموعة من البنيات التحتية التي تؤهلها لإمكانية احتضان عدد من التظاهرات الرياضية.

وفي هذا السياق، أشار المتحدث ذاته إلى توفر بن جرير على 15 ملعبا، وعلى مركز للتكوين في ألعاب القوى، وعلى قاعات لممارسة الرياضات الجماعية.

وسينطلق السباق الدولي على الساعة التاسعة صباحا بفئة الصغار، يليه الفوج الثاني في حدود العاشرة صباحا بمشاركة بالغين من رجال ونساء ممن سيقطعون مسافة 10 كيلومترات، ثم فئة 21 كيلومترا، على أن ينتهي الماراطون في حدود الساعة الواحدة بعد الظهر.

وقد حددت إدارة النادي جوائز مالية تحفيزية للعدائين الفائزين تصل إلى مبلغ 20 ألف درهم بالنسبة لمسافة 21 كيلومترا، و10 آلاف درهم للفائزين في مسافة 10 كيلومترات، إضافة إلى جوائز مالية عديدة للذين سيحتلون الصفوف العشرة الأولى من السباق، على أساس أن القيمة الإجمالية للجوائز تقدر بحوالي 160 ألف درهم.

يشار إلى أن هذه التظاهرة الرياضية ستعرف لأول مرة اعتماد خدمات ووسائل لوجيستيكية؛ من خلال توفير دراجات نارية كهربائية بالنسبة للمصورين وللمشرفين على تنظيم السباق، بهدف المساهمة والتحسيس بأهمية الحفاظ على البيئة، وكذا التسويق الرقمي لابن جرير كمدينة ذكية من خلال تنزيل مختلف الإمكانيات والخدمات التي تتميز بها المنطقة.

أحدث أقدم