لقاء البرتغال يتحدى الطاقم الطبي للمنتخب

لقاء البرتغال يتحدى الطاقم الطبي للمنتخب

يواجه الطاقم الطبي وطاقم الإعداد البدني للمنتخب المغربي تحديا كبيرا قبل المواجهة المرتقبة لـ”الأسود” أمام البرتغال، برسم ربع نهائي كأس العالم 2022 في قطر، بسبب الإصابات العديدة والعياء في صفوف اللاعبين، نتيجة المجهود الكبير للعناصر الوطنية في مباريات دور المجموعات والمباراة الأخيرة أمام إسبانيا عن دور الثمن.

وبرمج الطاقم الطبي، بتنسيق مع طاقم الإعداد البدني والطاقم التقني، حصص حمامات ثلج لمجموعة من اللاعبين؛ من بينهم سفيان أمرابط وأشرف حكيمي، لتحفيز التجاوب السريع مع العلاج والاسترجاع اللياقي.

وكان الثلاثي الدفاعي رومان سايس ونايف أكرد ونصير مزراوي قد أصيبوا في المباراة ضد إسبانيا في ثمن نهائي “المونديال”.

وحصل لاعبو المنتخب المغربي على يوم راحة الأربعاء، عقب الفوز التاريخي أمام إسبانيا، على أن تستأنف الاستعدادات اليوم، بحصة تدريبية مغلقة.

تجدر الإشارة إلى أن مباراة المنتخب الوطني المغربي ونظيره البرتغالي ستجرى، السبت في الرابعة عصرا بالتوقيت المغربي، على أرضية ملعب الثمامة.

أحدث أقدم