كنت سأعتزل.. والركراكي جعلني بطلا

بانون: كنت سأعتزل.. والركراكي جعلني بطلا

قال بدر بانون، مدافع فريق قطر القطري والمنتخب الوطني المغربي، والدموع تغالبه إنه كان يفكر في الاعتزال بعد معاناته من مضاعفات في القلب بسبب فيروس “كورونا”.

وأضاف بانون، في تصريح بعد احتلال المنتخب الوطني المغربي المركز الرابع في كأس العالم، إثر خسارته، اليوم السبت، أمام كرواتيا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بالمونديال، “سأقول أمرا لم أقله من قبل. كنت سأعتزل كرة القدم، وكنت بصدد التفكير في ذلك، لكن وليد الركراكي قرر المناداة علي للعب في المونديال، وأشكره لأنه جعلني ضمن هؤلاء الأبطال الذين رفعوا راية المغرب في هذا المحفل الدولي”.

وكشف أنه مر بلحظات صعبة في حياته، مبرزا أن إيمانه كان قويا بالله، وقال إنه سعيد جدا بكونه كان ضمن اللاعبين الذين كتبوا تاريخ المنتخب المغربي.

وتوجه لاعب المنتخب الوطني بالشكر إلى كل من سانده، وقال: “أشكر كل من وقف بجانبي، وأولهم عائلتي وزوجتي. ليس من السهل حينما تنام ليلاً وتُفكّر فيما إذا كنت ستستيقظ صباحا لرؤية ابنك أم لا. هذا كله عشته، لكنني لم أخبر أحدا بالأمر، حتى الأشخاص القريبين مني”.

أحدث أقدم