الاستقبال الملكي يجسد الرعاية بالشباب

لقجع: الاستقبال الملكي يجسد الرعاية بالشباب

أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، أن الاستقبال الملكي السامي، الذي خص به الملك محمد السادس، اليوم الثلاثاء بقاعة العرش بالقصر الملكي بالرباط، أعضاء المنتخب الوطني لكرة القدم، بعد أدائهم المتميز في مونديال قطر 2022، يحمل كل معاني العناية الكاملة والدائمة التي يوليها للرياضيين والشباب.

وقال لقجع، في تصريح للصحافة عقب هذا الاستقبال، إن الاستقبال الملكي السامي، الذي حظي به المنتخب الوطني لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، بعد تألقه في مونديال قطر 2022، يحمل كل معاني العناية الكاملة والدائمة التي يوليها الملك للشباب والرياضيين، مبرزا أن “الملك لطالما كان راعيا للرياضة والرياضيين وداعما للشباب من أجل التألق”.

وأشار إلى أن هذا الاستقبال الملكي السامي يعطي العناية اللازمة والضرورية للعناصر الرياضية والشباب الرياضي، مضيفا بالقول إن “الجميل في استقبال اليوم هو تميزه بحضور أمهات اللاعبين، اللائي تقطن معظمهن خارج أرض الوطن”.

من جهة أخرى، أبرز لقجع أن المغرب أثبت بهذا الإنجاز ريادته على الساحة الإفريقية والعربية والمغاربية.

وقال إن “الانتصارات التي حققها المنتخب المغربي أثبتت تجذر الحضارة المغربية عبر القرون، وهي حضارة كانت دائما تجمع مختلف الديانات والحضارات، كما عبرت عن ذلك الجماهير في جميع أنحاء العالم ”

وخلص لقجع إلى التأكيد على أن الإنجاز الذي حققه أسود الأطلس يجسد مرة أخرى “هذا التلاحم بين المغاربة أينما وجدوا وملكهم”، موضحا بالقول “هذه هي تقاليد الشعب المغربي العظيم الذي يقوده ملك عظيم”.

أحدث أقدم