حكيمي يذكر "فيفا" بأجمل تسديدات "بانينكا"

ذكر اللاعب المغربي أشرف حكيمي الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بتسديدات “بانينكا” الشهيرة في كؤوس العالم السابقة، بعد تنفذيها بنجاح في شباك المنتخب الإسباني في ركلات الجزاء التي أهدت الفوز لـ”الأسود” أمام “لا روخا”، والتأهل إلى ربع نهائي كأس العالم قطر 2022.

ونشر الموقع الرسمي لـ”فيفا” تقريرا يحكي عن أبرز “تسديدات بانينكا” في كؤوس العالم عبر التاريخ، التي كان أول لاعب نفذها هو التشيكوسلوفاكي أنتونين بانينكا، مسجلا ركلة الترجيح الحاسمة في نهائي يورو 1976.

ويعد التشيكوسلوفاكي مايكل بيليك أول مقلد لمواطنه أنتونين في “مونديال” 1990، وحينها كان يتقدم منتخبه برباعية نظيفة أمام الولايات المتحدة الأمريكية.

وحاول بيليك تنفيذ طريقة بانينكا، ولكنه فشل في مخادعة الحارس توني ميولا الذي تصدى للركلة بنجاح، وكانت تلك أول وآخر محاولة لتقليد طريقة بانينكا في كؤوس العالم في القرن الـ20.

وفي كأس العالم 2006، نفذ النجم الفرنسي السابق زين الدين زيدان تسديدة بانينكا أمام الحارس الإيطالي العملاق جيانلويجي بوفون.

ونفذ زيدان ركلة الجزاء التي حصلت عليها فرنسا في تلك المباراة على طريقة بانينكا، واصطدمت تسديدته بالعارضة وعبرت خط المرمى، ورغم إبداع زيدان في تلك اللقطة، إلا أن معظم الجماهير لن تتذكر في مباراة زيزو الأخيرة بمسيرته الاحترافية سوى لقطته الشهيرة مع المدافع الإيطالي ماركو ماتيراتزي.

ولم تكن محاولة زيدان تنفيذ طريقة بانينكا هي الأولى في “مونديال” 2006، ففي وقت سابق من البطولة، وصلت مباراة سويسرا وأوكرانيا في ربع النهائي إلى ركلات الترجيح، وعلى الرغم من إهدار الأسطورة الأوكرانية أندريه شيفشينكو الركلة الأولى، حافظ زميله أرتيم ميلفسكي على الهدوء وسجل على طريقة بانينكا، ليساعد أوكرانيا في الوصول إلى ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخها.

وفي “مونديال” 2010 أول ما يتبادر إلى الذهن مباراة أوروغواي وغانا في ربع النهائي، التي عرفت لمسة اليد التاريخية للويس سواريز، وإهدار الغاني جيان أسامواه ركة الجزاء.

ولكن في ذلك اللقاء شارك أبريو كبديل في الشوط الثاني، وأوكلت إليه مهمة تنفيذ الركلة الحاسمة في ركلات الترجيح، التي سددها على طريقة بانينكا، ليهدي أوروغواي بطاقة التأهل إلى نصف النهائي.
“مونديال” روسيا:

حققت روسيا على أرضها في “مونديال” 2018 مفاجأة كبيرة بالوصول إلى ربع النهائي، وكانت أمام فرصة تاريخية للوصول إلى نصف النهائي بعد انتهاء الوقت الإضافي أمام كرواتيا بالتعادل (2-2).

وفي ركلات الترجيح في تلك المباراة، حاول البديل فيودور سمولوف تنفيذ طريقة بانينكا في أول ركلة، ولكن حارس كرواتيا دانيل سوباسيتش تصدى لها، وبعدها أهدر زميله ماريو فيرنانديز ركلة أخرى، لتتأهل كرواتيا إلى نصف النهائي على حساب أصحاب الأرض.

وبات حكيمي آخر اللاعبين المنفذين لركلات الجزاء على طريقة بانينكا في “المونديال”، ليهدي المغرب تأهلا تاريخيا إلى ربع النهائي، حيث تنتظرهم مواجهة مرتقبة أمام البرتغال.

أحدث أقدم