تشكيل المنتخب يرد على العنصرية

سليماني: تشكيل المنتخب يرد على العنصرية

قالت ليلى سليماني، الروائية المغربية الفرنسية، إنها ستشجع المنتخب الوطني المغربي، لكنها ستطير من الفرح كذلك في حالة فوز المنتخب الفرنسي، مسجلة أنها تشعر بإحساس متميز خلال المونديال الحالي.

وأوردت سليماني، في حوار مع جريدة “ليكيب” الفرنسية، أنها تجد نفسها قريبة من المغرب بحكم خلقه المفاجأة، وتمثيله طموحات قارة إفريقيا، خصوصا أنه غالبا ما يتم التقليل من شأنها.

وأضافت الحاصلة على جائزة “كونكور” أن المنتخب الوطني المغربي يضم عددا كبيرا من اللاعبين ممن ولدوا بعيدا عن المملكة، مؤكدة أن المغرب أثبت إمكانية مجيء أشياء إيجابية من إفريقيا.

وشددت سليماني على أن تشكيلة المنتخب المغربي وولادة عدد كبير من اللاعبين خارج وطنهم هي أكبر رد على تصريحات إيريك زيمور بخصوص “الهوية الخالصة”، مؤكدة أنه في العالم هناك الكثيرون ممن يعيشون بهوية بلدين اثنين دون مركب نقص.

وأشادت الروائية المغربية الفرنسية بعمل المنتخب الوطني وإثباته إمكانية تصدر الصحف من طرف المغاربيين بعيدا عن مواضيع الإرهاب والعنصرية.

وعودة للعلاقات المغربية الفرنسية، اعتبرت سليماني أنها مختلفة عن التي تجمع فرنسا بالجزائر مثلا، مؤكدة أن الاستعمار لم يدم طويلا، وكان على شكل “حماية”، فضلا عن كون المغرب من اختار الاحتفاظ بالعلاقات، وزادت: “الصداقة قوية والمصائر مترابطة”.

أحدث أقدم