حزب الحركة الشعبية ينوه بقيم "تمغربيت"

حزب الحركة الشعبية ينوه بقيم "تمغربيت"

قدمّت الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية “أحر التهاني وخالص التبريكات”، على إثر الانتصار التاريخي الذي حققه المنتخب الوطني لكرة القدم على نظيره الإسباني، وبلوغه دور ربع النهائي برسم بطولة كأس العالم نسخة قطر 2022.

وتوجت الأمانة العامة بتبريكاتها إلى الرياضي الأول الملك محمد السادس، ولاعبي الفريق الوطني، وإلى كافة مكونات المنتخب من أطر تقنية وإدارية وطبية، وكذا مسؤولي الجامعة المغربية لكرة القدم، وإلى الشعب المغربي قاطبة، متمنية المزيد من التألق للفريق الوطني في المحطات المقبلة.

وقالت الأمانة العامة لحزب “السنبلة”، في بلاغ لها، إنها تثمن الإنجاز التاريخي والمستحق لكتيبة “أسود الأطلس”، وتعتبر أن هذا الإنجاز غير مسبوق جاء نتيجة العمل الجماعي والروح الوطنية العالية التي تجسدت في قتالية اللاعبين داخل الميدان منذ انطلاق المونديال، والتي تؤسس لهوية كروية مغربية فريدة ستتذكرها الأجيال عبر التاريخ.

وأضافت الأمانة العامة أنها “وهي تتابع بفخر واعتزاز المسيرة المتألقة لأسود الأطلس خلال أطوار هذه المنافسات العالمية، فإنها تشيد بمستوى الرقي وروح الغيرة والانتماء الذي أبان عنه الجمهور والشعب المغربي عبر ربوع العالم”.

وأشاد حزب الحركة الشعبية بالتلاحم الدائم والوثيق بين العرش العلوي المجيد والشعب المغربي الأبي، والمتجسد مرة أخرى في مشاركة الملك محمد السادس، وباقي أفراد الأسرة العلوية الشريفة، شعبه فرحة النصر بخروجه التلقائي إلى الشارع عقب نهاية المباراة التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره الإسباني، في أجواء امتزجت فيها هتافات فرحة لقاء الملك بشعارات الفوز، لتشكل بذلك ملحمة أخرى أبهرت العالم.

ونوهت الأمانة العامة للحركة الشعبية بقيم “تمغربيت” التي ما فتئ أعضاء الفريق الوطني يجسدونها بإخلاص في ترسيخ قدسية الأسرة المغربية كمدرسة أولى لتكوين الأجيال الصاعدة.

وجاء في ختام البلاغ أن الحزب يتمنى، إسوة بكافة المغاربة داخل الوطن وخارجه، المزيد من الانتصارات للفريق الوطني في المباريات المقبلة، وأن يرفرف العلم المغربي ويعزف النشيد الوطني مرة أخرى في مختلف أنحاء العالم، مؤمنين غاية الإيمان بالرهان الكبير والطموح المستحث في الفوز بكأس العالم.

أحدث أقدم