الجماهير المغربية اللاعب "رقم واحد"

كتب الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أن الجماهير المغربية تعد اللاعب رقم واحد وليس 12 في الانجاز التاريخي، الذي حققه المنتخب الوطني المغربي بتأهله إلى دور ثمن نهائي منافسات كأس العالم قطر 2022 .

وأضاف الاتحاد، في مقال نشره على موقعه الرسمي، أنه “يقال إن الجمهور هو اللاعب رقم 12 في كرة القدم، لكن الجمهور المغربي الذي تواجد بالآلاف في مدرجات الملاعب القطرية خلال مباريات أسود الأطلس هو اللاعب رقم واحد في هذا الإنجاز التاريخي”.

وأضاف أن الجمهور المغربي ساهم إلى حد كبير في هذا الإنجاز “العظيم”، وأنه اللاعب رقم واحد وليس 12، مضيفا أنه لم يصمت أبدا خلال 280 دقيقة في دور المجموعات، وزئيره كان مرعبا للخصوم وبث الحماس والروح في قلوب أسود الأطلس”.

وأكد أيضا أن الجماهير نالت إعجاب الحاضرين بالدوحة، ويعول عليها بشكل كبير خلال المباراة المقبلة أمام إسبانيا في دور الـ16 من هذه التظاهرة العالمية.

ومن جهة أخرى، أكد الاتحاد أن اللاعبين المغاربة لا يمتلكون فقط الموهبة والجودة الفنية والتكتيكية، بل كذلك الخبرة المتراكمة من اللعب في مستويات عليا من كرة القدم على صعيد الأندية.

وأشار إلى أن اللاعبين، الذين يمارسون في بطولات وأندية كبيرة بأوروبا، قد توجوا ذلك بشخصية وعقلية قوية فائزة ساهمت في منح المنتخب المغربي شخصية مذهلة اتسمت بالجرأة والشجاعة والذكاء، وهو ما ظهر جليا في الملاعب القطرية.

وتابع أنه دائما في كرة القدم، لن تستطيع فعل أي شيء دون امتلاك لاعبين بجودة عالية قادرين على بلورة الأفكار وترجمة العمل المبذول خارج الملعب إلى أداء جيد وأكثر متعة وفعالية.

هذا الجيل من المنتخب المغربي، يضيف المصدر، بدأ بناؤه قبل عدة سنوات، وقد عبر عن نفسه جيدا في مونديال روسيا لكن دون أن يحالفه الحظ ، واليوم نرى النواة الأساسية للمنتخب الحالي تتكون من لاعبين تواجدوا في كأس العالم الماضية، وعلى رأسهم ياسين بونو وحكيم زياش وأشرف حكيمي ويوسف النصيري، إلى جانب القلب النابض سفيان أمرابط، الذي كان بديلا في روسيا.

أحدث أقدم