"لحظة تاريخية" .. جماهير سعودية تتدفق لطباعة اسم رونالدو على قمصان النصر

بعد ساعات قليلة من توقيع البرتغالي كريستيانو رونالدو عقدا مع النصر السعودي، اصطحب عبد المحسن العيبان ابنه، السبت، إلى متجر ناديه المفضّل في الرياض لطباعة اسم اللاعب الأسطوري على قمصان النادي الصفراء التي نفدت من الرفوف قبل منتصف النهار.

وكان العيبان، البالغ 41 عاما، وابنه نايف، البالغ 9 سنوات، ضمن مئات من الأنصار المنتشين بالصفقة التاريخية التي أعلنت بعد منتصف ليل الجمعة لموسمين ونصف، والمقدّرة بأكثر من 200 مليون يورو.

ومن المتوقع أن يصل رونالدو إلى السعودية ويقدّم إلى الجماهير يوم الخميس المقبل، حسب ما أفاد مسؤول في النادي السعودي طلب عدم الافصاح عن اسمه.

ولم يطرح النادي، الملقب في السعودية بـ”العالمي”، بعدُ قمصان اللاعب البالغ 37 عاما، لكنّ الجمهور بدأ في طباعة اسمه ورقمه المميز 7 على قمصان النادي.

وقال العيبان لفرانس برس: “نحن نشهد لحظة تاريخية”، فيما تعمل ماكينتا طباعة في متجر النادي الرسمي في الرياض بلا توقف، أمام طابور طويل من المشجعين المتحمسين.

وتابع الرجل، الذي ارتدى ثوبا تقليديا داكنا، بحماس، بأنّ الصفقة “سترفع قيمة الدوري السعودي ومتابعته”، وهو اعتقاد يساور كثيرين في السعودية الساعية لاستضافة كبرى البطولات الرياضية، وعلى رأسها كأس العالم 2030.

وقال ابنه نايف الذي طبع اسم رونالدو بالأزرق على قميصه مقابل 115 ريالا (30 دولارا): “كنت أتمنى دوما أن ينضم أفضل لاعب في العالم للنصر”.

وتابع بسعادة: “سأحرص أن أحضر كل المباريات بالملعب”.

طلب غير مسبوق

وبالنسبة للسعودية، تضيف صفقة رونالدو الكثير من البريق لسمعتها الرياضية على الصعيد الدولي.

وغذّت الصفقة الحماس الوطني الذي ارتفع بعد أن هزمت المملكة الأرجنتين 2-1 في مرحلة المجموعات في كأس العالم 2022، وهو انتصار مدهش وغير متوقع اعتبر أحد أكبر الصدمات في تاريخ البطولة.

وحتى قبل الإعلان الرسمي عن انضمام “سي آر 7″، تقاطر أنصار “العالمي” على متجر النادي بمجرد تسرب الخبر للصحافة المحلية مساء الجمعة.

وأفاد مدير المتجر، عبد القادر، الذي بدت عليه آثار الإرهاق، بأنّ طوابير المشجعين امتدت إلى خارج المتجر مساء الجمعة.

ونفدت قمصان الفريق الأساسية الصفراء في كل المقاسات، كما شارفت القمصان الاحتياطية أيضا على النفاد، ما اضطر المشجعين إلى جلب قمصانهم لطباعة اسم رونالدو عليها. وهي عملية قد تستغرق يومين بسبب “الطلب غير المسبوق”.

وقال عبد القادر إنّ “حجم المبيعات والطباعة خيالي. لم أر مثل ذلك في حياتي هنا”.

وطغت أجواء حماسية واحتفالية حول متجر النادي، حيث تبادل المشجعون التهاني والأمنيات بتحقيق الألقاب للنادي الذي فاز بالدوري السعودي لآخر مرة في 2019.

ولا يقتصر الإقبال على السعوديين فحسب، إذ تواجد مصريون ولبنانيون وصينيون من محبي اللاعب الحائز على الكرة الذهبية خمس مرات.

وقال الطالب الجامعي محمد الجهني البالغ 23 عاما: “أشجع رونالدو منذ الصغر والآن النادي الذي أشجعه في السعودية اشتراه … فرحتي مضاعفة”.

وتابع: “سأكون أول شخص في حفل تقديمه”، معربا عن إحباطه أن عليه الانتظار ليومين للحصول على اسم رونالدو مطبوعا على قميصه.

بدوره، يعتقد راكان محمد (21 عاما)، الذي أرتدى قميص النصر الأصفر، أنّ “الصفقة تثبت قيمة نادي النصر”، مشيرا إلى أن “الحماس عال والتوقعات كبيرة” لدى جمهور النصر الذي ما زال يبحث عن لقب أول في دوري أبطال آسيا.

“حلم لم نكن نتخيله”

وقبل مرور يوم واحد على توقيعه، ظهر أثر رونالدو الكبير على حسابات النصر السعودي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشوهدت تغريدة النادي للإعلان عن ضم رونالدو على “تويتر” أكثر من 60 مليون مرة، فيما ارتفع عدد متابعي النادي على “انستغرام” بنحو ستة أضعاف، من 800 ألف إلى 4,5 ملايين متابع.

وقال أحمد الزهراني، 19 عاما، إنّ “أثر الصفقة ظهر مبكرا حتى قبل وصول رونالدو إلى السعودية ولعبه دقيقة واحدة”.

وأضاف أنّ “الصفقة حلم لم نكن نتخيله حتى… وتأثيرها سيظهر مع الأيام”.

لكنّ متجرا للملابس الرياضية في مكة كتب على “انستغرام” “الحلم صار حقيقة”، مصحوبا بفيديو لطباعة اسم رونالدو على قميص النصر الأصفر في المدينة المقدسة لدى المسلمين.

وتدفقت التعليقات على الفور لمشجعين يطلبون الحصول على قمصان مناسبة لمقاساتهم.

وكتب مستخدم سعودي على “تويتر” معلقا على صورة رونالدو وهو يمسك بقميص النصر: “صورة للتاريخ”.

وطغى الحديث على الصفقة في كل الأوساط في الرياض، حتى بين مشجعي الهلال الغريم التقليدي للنصر.

وقال مشجع الهلال تركي القحطاني (39 عاما) لفرانس برس على مقربة من متجر النصر: “أنا في ورطة: أعشق الهلال وأعشق رونالدو … لا أعرف كيف أتصرف”.

أحدث أقدم