عمالقة الأندية الأوروبية تتسابق نحو أوناحي

ذكرت وكالة الأناضول للأنباء بأن عز الدين أوناحي، متوسط ميدان المنتخب المغربي لكرة القدم، أصبح “مطلبا للعديد من الأندية الأوروبية الكبرى، بعد تألقه اللافت مع “أسود الأطلس” في مونديال قطر 2022″.

وأشارت وكالة الأنباء الرسمية في تركيا إلى أن “ناديي أتلتيكو مدريد وإشبيلية الإسبانيين يراقبان أوناحي منذ بداية المونديال، وباتا حاليا من أشد المتنافسين على ضمه”.

وأضافت أن الدولي المغربي يحظى بمتابعة كبيرة من جانب أندية تورينو وفيورنتينا في “سيري. أ”، وكذلك من نادي ليل في الدوري الفرنسي.

كما انضم نادي برشلونة إلى الفرق الراغبة في التعاقد مع أوناحي “الذي لفت الأنظار له بمستواه المميز، الذي يتيح له اللعب في أكبر الأندية الأوروبية”، وفقا للأناضول.

من جهة أخرى، أشارت الوكالة إلى أن عز الدين أوناحي قد نال شهادة واعتراف لويس إنريكي، المدرب السابق للمنتخب الإسباني، بعد مباراة المغرب وإسبانيا، إذ قال عنه “أكثر من فاجأني هو اللاعب رقم ثمانية، وآسف لأنني لا أعرف اسمه، يا إلهي! من أين أتى هذا الفتى! كان يلعب بطريقة رائعة، ولم يتوقف عن الركض أبدا، فاجأني بمستواه الرائع”.

والتحق أوناحي بصفوف نادي أنجيه الفرنسي في صيف 2021 بعقد يمتد حتى عام 2025، وخاض معه خلال الموسم الأول 32 مباراة، وسجل هدفين وصنع مثلهما.

ويستعد متوسط ميدان المنتخب المغربي لكرة القدم مع رفاقه لخوض غمار منافسات نصف النهائي في مونديال قطر، يوم غد الأربعاء، حين يواجه “أسود الأطلس” حامل اللقب المنتخب الفرنسي على أرض ملعب البيت، “في مباراة تعد بالكثير من الإثارة”، حسب المصدر ذاته.

والمنتخب المغربي بلغ المربع الذهبي عقب مشوار مبهر في النهائيات العالمية، استطاع خلاله تصدر مجموعته السادسة برصيد 7 نقاط، ثم انتصر على إسبانيا بركلات الترجيح في دور الـ16، “قبل أن يحقق أبرز إنجاز بالوصول إلى نصف النهائي بفوز مستحق على البرتغال بهدف دون رد”.

أحدث أقدم