الجماهير المغربية تتوافد بكثافة على الدوحة

توافدت الجماهير المغربية بكثافة على قطر من أجل تشجيع المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في المباراة التي تجمعه بنظيره البرتغالي، يوم غد على ملعب “الثمامة”، وسط توقعات للجنة المنظمة بتحقيق حضور جماهيري قياسي.

ولاحظت MoroccoLatestNews، خلال اليومين الماضيين، إقبالاً منقطع النظير على وكالات الخطوط الملكية المغربية بعدة نقاط في مدينة الدار البيضاء، حيث اقتنت الجماهير كل التذاكر التي خصصتها شركة “لارام” للمشجعين الراغبين في التوجه إلى الدوحة.

وحسب الأشرطة التي اطلعت عليها MoroccoLatestNews فقد مرّت عملية اقتناء التذاكر من الوكالات التجارية في ظروف جيدة، بحضور بعض أعوان السلطة الذين أشرفوا على تنظيم العملية، على أساس أن أغلب الجماهير اشترت تذاكرها من الموقع الإلكتروني للخطوط الملكية المغربية.

وتوجهت الجماهير بكثرة إلى قطر من أجل مساندة “أسود الأطلس” في المباراة التاريخية التي يأمل فيها المغاربة التأهل إلى نصف نهائي كأس العالم، مستفيدة من “الجسر الجوي” الذي خصصته الدولة المغربية لنقل المشجعين إلى الدوحة.

وانطلقت الرحلات الاستثنائية اليوم صباحاً من الدار البيضاء صوب الدوحة، بعد تأمين جميع المشجعين تذاكر السفر التي وضعتها الحكومة رهن إشارتهم لهذه المباراة، التي سيتابعها كل المغاربة دون استثناء لتزامنها مع عطلة نهاية الأسبوع.

وأطلقت كل من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والخطوط الملكية المغربية، برنامج رحلات استثنائية جديدا، بعد التأهل التاريخي للمنتخب الوطني لكرة القدم إلى ربع نهائي كأس العالم 2022 بقطر، من أجل نقل مشجعي “أسود الأطلس” نحو الدوحة لمساندة “كتيبة الركراكي” خلال المواجهة المقبلة ليوم السبت 10 دجنبر الجاري.

وأوضح بلاغ توصلت به MoroccoLatestNews أن التذكرة “ستطرح، على غرار برامج الرحلات الجوية الاستثنائية التي تم وضعها خلال المرحلة الأولى ومرحلة ثمن نهائي كأس العالم 2022، بسعر محدد في 5 آلاف درهم ذهابا وإيابا، شاملة الرسوم على الدرجة الاقتصادية، غير قابلة للتغيير أو الاسترداد”.

أحدث أقدم