عريضة مغربية تندد بتحكيم "الأسود والديكة"

وقّع المئات من المغاربة على عريضة تندد بالأخطاء التحكيمية التي وقعت في المباراة التي جمعت بين المنتخب المغربي لكرة المقدم ونظيره الفرنسي، برسم نصف نهائي كأس العالم 2022 المقامة بقطر.

وأكد المحتجون الموقّعون على العريضة بأحد المواقع المخصصة لهذه الغاية أن منتخب “أسود الأطلس” تعرض “لأكبر تحايل في مونديال قطر 2022″.

واعتبر الأشخاص، البالغ عددهم أزيد من 759 موقعا، أخطاء حكم المباراة، التي جرت مساء الأربعاء المنصرم على أرضية ملعب البيت والتي انتهت بنتيجة 2-0 لصالح المنتخب الفرنسي، بـ”الجريمة النكراء”.

وقال المحتجون: “نقبل بكل روح رياضية الهزيمة حين تكون مستحقة، لا سيما في مستوى المنافسة العالمية. الحكم المكسيكي كسر حلما مشتركا لبلدان وشعوب متنوعة عبر بقاع الكون استحسنت فعالية لعب مجموعة أو أسود المدرب وليد الركراكي الذي تحدى بواقعيته النظام المهتز للفيفا”.

وطالب المعنيون أيضا بالتوقيع على هذا الملتمس، معتبرين أنه يشكل “صرخة من القلب لكل مشجعي العالم الذين يرفضون التواطؤ على المنافسة الدولية الشريفة والإقصاء المفتعل لفريق المغرب الذي تمكن بإمكانياته أن يكسب تعاطف ومساندة أغلبية الشعوب”.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد أصدرت، الخميس، بلاغا على موقعها الرسمي، وجاء فيه: “احتجت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بقوة على تحكيم مباراة المنتخب المغربي أمام المنتخب الفرنسي، بقيادة سيزار أرتورو راموس بالازويلوس”.

وأضاف البلاغ: “جاء الاحتجاج في رسالة إلى الهيئة المختصة، تضمنت الحالات التحكيمية التي حرمت المنتخب المغربي من ضربتي جزاء واضحتين بشهادة المختصين في التحكيم، مستغربة في الوقت نفسه من عدم تنبيه غرفة الفار إلى ذلك”.

وأكدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في البلاغ نفسه، أنها لن تتوانى في الدفاع عن حقوق المنتخب المغربي، مطالبة بالإنصاف في اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن الظلم التحكيمي الذي مورس على المنتخب المغربي في مباراته ضد المنتخب الفرنسي، برسم نصف نهاية كأس العالم.

أحدث أقدم