مدرب "تشيلسي" يرفض الاعتماد على زياش

يبدو أن معاناة اللاعب الدولي المغربي حكيم زياش مع “أزمة دكة البدلاء” ستتواصل في صفوف ناديه تشيلسي الإنجليزي، على الرغم من الأداء الموصوف بـ”المبهر” الذي أبان عنه في منافسات كأس العالم “قطر 2022”.

بوتر جراهام، مدرب النادي الإنجليزي، قال، أمس الجمعة خلال مؤتمر صحافي، إن “أداء حكيم زياش الرائع في كأس العالم لا يضمن أن المهاجم المغربي سيحظى بمكان في الفريق الأول لتشيلسي”.

وأضاف جراهام، في التصريحات التي جمعتها صحيفة “الغارديان” البريطانية، إنه “كان على اتصال بمهاجم أياكس السابق طيلة فترة منافسات المونديال”؛ ومع ذلك، أشار إلى أن زياش “سيتعين عليه التحلي بالصبر لنيل فرصته، بالنظر إلى المنافسة الكبيرة بين النجوم في فريق تشيلسي”، وفق تعبيره.

وجدد بوتر التأكيد على امتلاك زياش لإمكانيات مميزة، قائلا: “نعرف صفاته ونحبه كلاعب، يلعب بين الخطوط بجودة رائعة، كما رأينا في كأس العالم.. كنت سعيدا لأجله، وظللت على اتصال معه طوال كأس العالم، مسرور له لأنه حصل على فرصة لعب وقت المباراة، وسعيد لأنه ساعد فريقه، إنه رجل جيد ولديه الجودة”.

وختم مدرب نادي تشيلسي الإنجليزي تصريحاته بالقول: “في تشيلسي، هناك دائما لاعبون جيدون ليسوا في التشكيلة الأساسية وعليهم التحلي بالصبر”.

وذكرت “الغارديان” بأن اللاعب الدولي المغربي حكيم زياش، البالغ من العمر 29 عاما، تألق مع “أسود الأطلس” في قطر، حيث أصبح أول فريق إفريقي يصل إلى نصف نهائي المونديال، على الرغم من مشاركاته القليلة مع ناديه في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، مشيرة إلى أنه منذ التحاقه لعب زياش 148 دقيقة فقط إلى جانب رفاقه في تشيلسي.

وسبق لمدرب المنتخب المغربي أن نصح زياش، وفق تقارير إعلامية، بمغادرة نادي تشيلسي للحصول على فرصة اللعب أساسيا؛ وذلك قبل أن يتم استدعاؤه لتعزيز صفوف النخبة الوطنية في قطر، حيث اعتمد عليه الركراكي في التشكيلة الرسمية لجميع المباريات.

وبدأت، خلال الأيام الماضية، مفاوضات لنادي ميلان الإيطالي لضم حكيم زياش خلال “الميركاتو الشتوي”، وفق ما أوردته صحيفة “لا غازيتا ديلو سبورت” الإيطالية؛ بينما قالت صحيفة “سبورت ميدياسيت” إن الشرط الوحيد الذي يعيق اتمام هذه الصفقة هو مطالبة زياش براتب سنوي يصل إلى 8 ملايين يورو، حيث يتقاضى حاليا رفقة “البلوز” 6 ملايين يورو سنويا.

وتألق زياش رفقة “أسود الأطلس”، حيث لم يكتف بلعب دور المهاجم، بل قام بأدوار دفاعية كذلك؛ الأمر الذي أشاد به الركراكي في حوار مع جريدة MoroccoLatestNews، مبرزا أن “اللاعبين كانوا متأكدين أنه من الواجب علينا أن نعمل كمجموعة. لهذا، شاهدنا حكيم زياش وسفيان بوفال ويوسف النصيري يؤدون أدوارا دفاعية”.

أحدث أقدم