يحيى عطية الله يرفع قيمة اللاعبين المحليين

يحيى عطية الله يرفع قيمة اللاعبين المحليين

يعد يحيى عطية الله واحدا من أهم دعامات المنتخب الوطني المغربي المشارك في نهائيات كأس العالم (قطر 2022)، بعدما بصم على مردود جيد خلال مشاركته في المباراتين السابقتين رفقة “أسود الأطلس” أمام كل من كرواتيا وبلجيكا.

وعلى الرغم من أن يحيى عطية الله لم يكن من الخيارات الأولى لوليد الركراكي، فإن إصابة مزراوي فرضت دخول ابن مدينة آسفي كبديل في مباراة كرواتيا، وتحديدا في الدقيقة الـ60 من عمر المباراة.

دخول الظهير الأيسر لنادي الوداد الرياضي خلال المواجهة المذكورة جعل الجهة اليسرى في أمان تام، إضافة إلى مساعدته للخط الهجومي وخلقه لمجموعة من الفرص وتعزيزه للجبهة الأمامية.

وفي المباراة الثانية لكتيبة وليد الركراكي، كتب القدر مجددا أن يدخل عطية الله كبديل لأشرف حكيمي، وبأداء أنيق ورزين ومشرف واصل اللاعب “الودادي” تألقه وتوهجه، دون أي مركب نقص.

المردود العالي ليحيى عطية الله والتوهج في “المونديال” يرفعان من قيمة اللاعب المحلي ويؤكدان علو كعبه، دون أية فوارق كبيرة مع اللاعب المحترف، على الرغم من الاجتهاد الشخصي لعطية الله ومثابرته طيلة مسيرته الكروية.

وتبلغ القيمة التسويقية لعطية الله 1.5 ملايين يورو، وفقا لآخر تحديث لموقع “ترانسفير ماركت” المتخصص في انتقالات اللاعبين، إذ تعد هذه القيمة هي الأعلى للاعب في مساره الكروي.

أحدث أقدم