شوارع شبه فارغة بالرباط قبيل انطلاق المباراة

شوارع شبه فارغة بالرباط قبيل انطلاق المباراة

يسود شوارع وأزقة مدينة الرباط، قبل أقل من ساعة عن انطلاق المواجهة المرتقبة بين المنتخب الوطني المغربي ونظيره البلجيكي، برسم الجولة الثانية من دور مجموعات كأس العالم قطر 2022، هدوء غير معتاد، فيما ضجت مقاهي المدينة، المملوءة عن آخرها، بأجواء حماسية ترقبا لانطلاق المباراة.

وتوافدت على مقاهي المدينة جماهير مدينة الرباط قبل ساعات من انطلاق المواجهة المنتظرة، وسط أجواء احتفالية زادها حماسا إقدام الكثير من الشبان والشابات على ارتداء قميص المنتخب المغربي، وحمل الأعلام الوطنية ورفع شعارات التشجيع، وكلهم أمل في أن يقدم رفاق أشرف حكيمي آداء مميزا يقود إلى نتيجة تستجيب لتطلعات هذه الجماهير وتعكس شغف الشعب المغربي بالساحرة المستديرة.

ومواكبة لهذه الأجواء الحماسية، تزينت أغلب مقاهي مدينة الرباط بالأعلام الوطنية وشعارات المنتخب الوطني، حيث بادر أغلب أرباب المقاهي إلى تنظيم محلاتهم وتزينها لتمكين الجمهور من متابعة مباريات المنتخب في أجواء مريحة وفي أحسن الظروف.

وعبرت جماهير المنتخب المغربي التي اختارت متابعة مواجهة أسود الأطلس بالمقاهي، عن رضاها عن المستوى المتميز الذي ظهرت به النخبة الوطنية في المواجهة الأولى أمام منتخب كرواتيا وصيف بطل العالم في النسخة السابقة، مؤكدين على أن الروح القتالية العالية التي أبان عليها لاعبو المنتخب المغربي خلال المواجهة السابقة هي المطلوبة لتجاوز منتخب “الشياطين الحمر” المدجج بالنجوم.

ويخوض المدرب الوطني وليد الركراكي هذه المباراة الهامة بصفوف مكتملة، خاصة وأن هذه المواجهة قد تشكل مفتاح تأهل أسود الأطلس للدور المقبل للمرة الثانية في تاريخهم بعد الأولى في 1986.

ويحتل المنتخب الوطني المغربي، بعد الجولة الأولى ضمن المجموعة السادسة، المرتبة الثانية إلى جانب كرواتيا بنقطة واحدة، خلف المنتخب البلجيكي الذي فاز على كندا بهدف دون رد.

أحدث أقدم