بدر هاري يفتتح قاعات رياضية في المغرب

بعد أيام من تصريحه بالتفكير في الاعتزال، أعلن المقاتل المغربي في رياضة الكيك بوكسينغ بدر هاري، اليوم الخميس، إطلاقه سلسلة صالات للرياضة واللياقة البدنية في مختلف المدن المغربية ابتداء من السنة المقبلة.

ونشر هاري إعلانا على حسابه على موقع “انستغرام” استهله بمقطعين من خطابين للملك محمد السادس، كان قد أكد في الأول دور الرياضة في تحقيق التنمية البشرية، وتحدث في الثاني، وهو مقتطف من خطاب 20 غشت الماضي، عن تعزيز فرص الاستثمار ودعوته الشباب وحاملي المشاريع المغاربة والمقيمين بالخارج إلى الاستفادة من فرص الاستثمار بالمغرب.

وقال بطل العالم السابق في رياضة الكيك بوكسينغ تعليقاً على الخطابين الملكيين: “لأنني مقتنع تمامًا برؤية ملكنا وإمكانات بلدنا ومستقبله، قررت إطلاق شبكة صالات لياقة بدنية في بداية عام 2023”.

وأضاف: “في الحقيقة، لقد منحتني الرياضة كل شيء في حياتي، وقد حان الوقت لرد الجميل للمجتمع الرياضي في بلدنا الحبيب، المغرب”.

واختار بدر هاري إطلاق اسم “Punch” على هذه السلسلة، وتعني “لكمة”، مبرزا أن فكرة المشروع “هي تطوير صالات رياضية تتوافق مع أفضل المعايير الدولية، لكن يجب في الوقت ذاته أن تكون متاحة لأكبر عدد ممكن من الناس من حيث رسوم الاشتراك”.

وبالنسبة للمقاتل المغربي، فإن هذا المشروع يشكّل طموحا لخوض “مغامرة إنسانية ذات تأثير اجتماعي كبير في جميع أنحاء المغرب”.

“أريد أن أشجع الشباب المغربي وكذلك كبار السن على الاستثمار في صحتهم من خلال الأنشطة الرياضية المنتظمة في مجتمع رياضي حقيقي يضمن تجهيزات عالية الجودة والسلامة والممارسة في بيئة نظيفة”، يورد هاري.

ومن المزمع، وفق منشور هاري ذاته، الإعلان عن أول صالة والأكبر من نوعها في المغرب خلال الأسابيع المقبلة، فيما سيستمر العمل على إنشاء وتطوير عشرات الصالات الرياضية في جميع أنحاء البلاد في السنوات الثلاث القادمة. وقال هاري في هذا السياق: “سنكون حاضرين في كل مكان ولكل مغربي”.

تجدر الإشارة إلى أن بدر هاري أعلن في أكتوبر الماضي، “التفكير بجدية” في إنهاء مسيرته الرياضية، وذلك عقب انهزامه أمام خصمه الهولندي أليستير أوفريم في النزال الذي جرى بمدينة “آرنم” الهولندية ضمن سلسلة نزالات منظمة “غلوري” للكيك بوكسينغ.

أحدث أقدم