أستراليا تهزم تونس في ثاني جولات المونديال

انتهت المواجهة بين المنتخب التونسي ونظيره الأسترالي، اليوم السبت على أرضية “ملعب الجنوب” في قطر، لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة المونديالية الرابعة، بحصة 0-1 لصالح أستراليا.

ودخل المنتخب التونسي اللقاء بتشكيل أساسي يضم الحارس دحمان واللاعبين برون ومرياح والطالبي، بجانب دراغر والصخيري وعبدي والعيدوني؛ إضافة إلى السليتي والجبالي والمساكني.

أما أستراليا فاعتمدت في بداية المباراة على كل من غودوين ودوك وليكي وإيرفين، وموي وماكغري وبيهيش وروولز وسوتار وكارتشيش؛ زيادة على الحارس ماثيور ريان.

وعرفت مجريات الشوط الأول اندفاعا للأستراليين في الشق الهجومي، بينما حاول لاعبو المنتخب التونسي امتصاص هذه الحماسة بيقظة دفاعية وهدوء في مساعي الاستحواذ على الكرة، وتركز اللعب في وسط الميدان.

وكان بمقدور المنتخب التونسي افتتاح حصة التسجيل عند الدقيقة 20، من خلال بناء هجومي اخترق الجبهة الدفاعية الأسترالية اليسرى، لكن اللمسة الأخيرة لـ”نسور قرطاج” جعلت الكرة تعبر بعيدا عن المرمى.

وتحقق لأستراليا هز الشباك التونسية في الدقيقة 23، من خلال ضربة رأسية للاعب ميتشيل دوك، بعد التوصل بتمريرة عرضية من غودوين من الطرف الأيسر، ليهز شباك الحارس أيمن دحمان، ويحول النتيجة إلى 0-1.

وانتهت أطوار الشوط الأول، بعد احتساب 5 دقائق إضافية للتوقيت الأصلي، بتوجيه المنتخب التونسي 4 تسديدات نحو شباك أستراليا، دون أن تكون أي منها في إطار المرمى، واستحواذ “نسور قرطاج” على الكرة بنسبة 49%، مع تسجيل نسبة نجاح تعادل 68% في تبادل 206 تمريرات.

واستهلت تونس الشوط الثاني بتغيير يبتغي تحقيق نجاعة هجومية، من خلال إدخال فرجاني الساسي بدل محمد دراغر، بينما بدأ المنتخب الأسترالي هذه الجولة بسعي واضح إلى الحفاظ على هدف التقدم المسجل في النصف الأول من اللقاء.

وبقي هدف ميتشيل دوك، اللاعب الممارس في دوري الدرجة الثانية في اليابان، مانحا التفوق للمنتخب الأسترالي خلال الجولة الثانية من المقابلة. ورغم محاولات اللاعبين التونسيين من أجل تعديل الكفة إلا أن النتيجة بقيت ثابتة في 0-1 لصالح الخصم.

جدير بالذكر أن الجولة الأولى من منافسات كأس العالم “قطر 2022” عرفت تعادل المنتخب التونسي مع نظيره الدنماركي دون أهداف، بينما انهزمت أستراليا أمام المنتخب الفرنسي بنتيجة 4-1.

أحدث أقدم