شبح الإصابات يؤرق الركراكي قبل المونديال

شبح الإصابات يؤرق الركراكي قبل المونديال

توالت الإصابات على عدد من لاعبي المنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم، خلال الفترة الأخيرة؛ الأمر الذي يؤرق الناخب الوطني وليد الركراكي، قبل أسابيع قليلة من ضربة البداية في “مونديال” قطر 2022.

وطالت لعنة الإصابة لاعبين بارزين في صفوف المنتخب الوطني، حيث تبخرت أحلام كل من المهاجم طارق تيسودالي والظهير الأيسر آدم ماسينا ومتوسط الميدان عمران لوزا في المشاركة في النسخة المقبلة من نهائيات كأس العالم بداعي الإصابة.

كما تعرض نايف أكرد، مدافع نادي وست هام يونايتد الإنجليزي، لإصابة حرمته من المشاركة مع فريقه منذ بداية الموسم الكروي الحالي، كما غاب عن المباريات الأخيرة لـ”أسود الأطلس”؛ الأمر الذي قد يجعله يعاني مع الجاهزية في العرس الكروي العالمي المقبل.

في حين غاب أشرف داري عن المباراة الأخيرة لناديه بريست الفرنسي بداعي الإصابة. كما تعرض يوسف النصيري، مهاجم نادي إشبيلية الإسباني، الثلاثاء، لإصابة أجبرته على الخروج من المباراة التي جمعت فريقه بنظيره كوبنهاغن ضمن منافسات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، في اللقاء الذي سجل فيه مهاجم “أسود الأطلس”.

ويخشى الناخب الوطني وليد الركراكي من شبح الإصابات قبل أسابيع عن موعد انطلاقة نهائيات كأس العالم قطر 2022.

أحدث أقدم